بيان أئتلاف شباب الفاتح حول الجرائم اللاإنسانية في حلب 

تابع إئتلاف شباب الفاتح التطورات الخطيرة في مدينة حلب وما صاحبها من جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب وإبادة بحق المدنيين العزل والنساء والأطفال،قام بها جيش الاحتلال  الروسي مسنودا بالجيش الدموي الموالي لبشار الأسد  وميليشيات حزب الله ومجاميع من المرتزقة، وأدى استمرار القصف الى تردي الوضع الإنساني حيث قامت الطائرات العدوانية  الروسية  باستهداف عددا من المنازل والمستشفيات  وقتل خلالها عددا كبيرا من الأطباء والمسعفين وعلق الكثير من الأطفال تحت الأنقاض في مشهد تندى له الانسانية وسط تخاذل عربي وصمت المجتمع الدولي الذي تحركه الحسابات والمصالح السياسية فقط. .
إن إئتلاف شباب الفاتح يدين هذا المذابح بحق الشعب السوري المطالب بالديمقراطية والحرية ، ونحمل المجتمع الدولي ومجلس الأمن مسؤلية مايحصل في حلب مطالبين بوضع حد لمذابح جيوش الاحتلال واعوانهم بكافة الوسائل من أجل وقف هذا العدوان الروسي ووقف هذه الحرب التي تستهدف تغيير التركيبة الديموغرافية للشعب السوري، كما نطالب بأن يتم الاسراع في عملية إجلاء المدنيين في حلب دون سقوط المزيد من الضحايا وبالآلية التي تم التوافق عليها بين قوات المعارضة السورية مع سلطة الاسد.
كما يثمن الإئتلاف مطالب بعض الاخوة النواب في مجلس الأمة الكويتي بطرد السفراء الروس من دول الخليج العربي احتجاجا على المذابح التي يقوم بها جيش الاحتلال الروسي  في حلب.
ويطالب إئتلاف شباب الفاتح مؤسسات المجتمع المدني والضمائر الحية في البحرين بتنظيم وقفة  تضامنية لمناصرة الشعب السوري يوم الجمعة القادم.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: