تفاعل كبير في «السوشيال ميديا» حول «شكاوى النواب»

لاقت الشكاوى النيابية ضد عدد من المغردين أصداءً كبيرة في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث انتقد عدد من المغردين الاسلوب الذي اتبعه المجلس النيابي مشيرين بأن تغريداتهم تندرج ضمن «حرية التعبير والرأي».
في حين أشار مغردون آخرون إلى أن عدداً كبيراً من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي يجهلون المفهوم الحقيقي لحرية التعبير والرأي ويدمجون «الإهانة» ضمن حرية التعبير، داعين المؤسسات المعنية بتثقيف المجتمع حول حقيقة حرية التعبير والرأي بما لا يتضمن التطاول وإهانة المؤسسات.

وانتقد المغردون النواب من خلال تغريدة «مع المغردين» والذي نشط لمدة ساعات طويلة، ورصدت «الأيام» عدداً من هذه التغريدات، حيث ذكر المحامي علي القطاف عبر حسابه الخاص «باعتقادي أسلوب الشكوى من مجلس النواب ضد المغردين لن يأتي بهيبة المجلس،الحل بالتوعية الإعلامية».

فيما أشار يعقوب السليس «المغردون سواء اختلفنا معهم أو اختلفنا، ملاحقتهم من قبل مجلس النواب والذي يفترض بأنهم حماة الكلمة والديمقراطية في البلد..شيء مؤسف»، أما المغرد ياسر بن أحمد فذكر «أن النقد إذا ما مس الصفة الشخصية بالتجريح فلا مانع منه.. كوني أنتقد الأداء فقط فما هي المشكلة؟».

وفي السياق ذاته، أبدى المغرد محمد المحميد استغرابه من الشكاوى متسائلاً: «الحكومة ومجلس الوزراء تحديداً رغم الانتقادات لم يرفعوا شكوى على أي مواطن بسبب تغريدة»، أما المغردة غادة سبت والتي تلقت شكوى من قبل رئيس المجلس على خلفية تغريدة، وجهت رسالة إلى رئيس مجلس النواب عبر تغريدة وقالت «أنت الرجل الثاني في الدولة، كنا نتمنى أن يتسع صدرك للنقد أكثر».

وأشار الإعلامي محمد عيسى في تغريدة له «أقسم النواب على الذود عن حريات الشعب ومصالحه وأمواله، فيجب أن يكون النائب أول من ينقد لأنه لم يصل إلى ما وصل إليه الا بصوت المواطن».

صحيفة الأيام: العدد 9873 الأربعاء 20 ابريل 2016 الموافق 13 رجب 1437

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: