مقال | الحسابات المأجورة عادت من جديد

ظهرت مجددًا على مواقع التواصل الاجتماعي (تويتر) بعض الحسابات الإخبارية المتخفية التي كانت لها سوابق في الفتن ونفث السموم وقيامها بالتشهير والتخوين من دون أي واعز من الضمير، وعادت علينا اليوم بحلتها الجديدة تحمل شعار الوطن، وتدعي الصدقية والحيادية في نقل الأخبار وكتابة الآراء وهي أبعد ما يكون عن ذلك؛ بل عادت إلى عادتها القديمة وبالهدف نفسه بنشر الأكاذيب والخداع والتضليل.

هذه الحسابات المأجورة دائمًا مَّا تتغذى على الأزمات وتموت إذا تم إخراجها إلى برّ العدل والتنمية والاستقرار، ودائمًا مّا تفتقد الأخلاق والاحترام، ولها أهداف محددة مأمورة لشق الصفوف، ووصف كل من يختلف معهم أو مع أرباب نعمتهم الذين يحركونهم بأوصاف غير لائقة، البذاءة والكذب سلاحهم، همُّهم الاسترزاق وضرب كل صوت حر أو صاحب رأي وطني.

اشعال الفتن وتغييب الحقيقة والوعي وظيفتهم، لا يملكون شيئاً من العزة أو قليلاً من الشهامة، لن ترى من انتقادهم إلا النقد الهادم مع سبق الإصرار والترصد، النقد الذي يعني بمفهومهم كشف مساوئ مخالفيهم من خلال تشويه سمعتهم، وتشويه الحقائق وتزييفها بغرض الكيد للآخر، وإلغائه وحرقه؛ فضلا عن البحث عن الشهرة والمال، وأصبح بين هذا وذاك، أنهم أصحاب مهن رخيصة ضاعت معها الحقائق وضاعت معها الأمانة وتاه فيها الصدق وصارت أشبه بالبلطجة المقنعة.

هذا ديدن أعداء الإصلاح، سخروا حساباتهم وأقلامهم المأجورة لجهة معينة، أو لمجموعة من لوبيات الفاسدين للتغطية على فسادهم وتخبطهم ومهاجمة من لديهم الحس المرهف المتطلع إلى الاصلاح وأصروا عن الابتعاد عن وجع الشعب وهمومه.

ختامًا نقول إن الحسابات المأجورة لا مصداقية ولا قيمة لها وخاصة وقد كشفت الجماهير خبثها وألاعيبها سابقًا، وبدأ ردهم على هذه الحسابات الهابطة بمستوى شراسة هجومها؛ بل وأكثر؛ لأنها على الحق، وفرقت بين نبيل شريف، وآخر وضيع ورخيص. وفي النهاية مصير هؤلاء مزبلة التاريخ والتي لا عودة منها إلا بعد تدوير الزبالة حينها لا ينفع الندم.

صحيفة الوسط: العدد 4885 – الجمعة 22 يناير 2016م الموافق 12 ربيع الثاني 1437هـ

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: