صحافة | استدعاء رؤساء التحرير ينعكس سلبًا على السلطة الرابعة

نشر في صحيفة البلاد: الجمعة 15 يناير 2015

تابع ائتلاف شباب الفاتح ما يتعرض له عدد من رؤساء تحرير الصحف المحلية من محاولة تكميم الأفواه من خلال استدعائهم إلى النيابة العامة بعد قيام أحد أعضاء مجلس النواب بتقديم بلاغات ضدهم على أثر نقلهم بيان صادر من مجموعة من النواب الآخرين.

وأصبحت عملية استدعاء رؤساء تحرير الصحف إلى النيابة العامة أقرب إلى الظاهرة المتكررة، إذ تم استدعاء جميع رؤساء تحرير الصحف المحلية الخمس على إثر قضايا متعددة تخص حرية الرأي والتعبير خلال الخمس السنوات الماضية ما ينعكس سلباً على وضع السلطة الرابعة في البلاد وتشكل عرقلة للمشروع الإصلاحي لجلالة الملك.

واستغرب الائتلاف من تكرار شكاوى النواب للناقدين على أدائهم تارة على المواطنين وعلى الصحف تارة أخرى، ويرى الائتلاف أنه بدلا من أن يقوم النائب بالرقابة على الأجهزة الحكومية وتقديم بلاغات جنائية على شبه الفساد المتراكمة في تقارير ديوان الرقابة المالية والإدارية أخذ يسن أعرافا سيئة بمحاربة أي ناقد لأداء المجلس، وهذا الأمر له ضرر واسع على التجربة النيابية برمتها. 

وأضاف أن «على السلطة التشريعية وعلى رأسها مجلس النواب لإسراع في سن قانون عصري للصحافة والنشر يحفظ حقوق الصحافيين ويرفع مساحة وسقف حرية الرأي والتعبير في صحفنا المحلية لا محاربة الصحافة». 

وعبر ائتلاف شباب الفاتح عن تضامنه مع رئيس جمعية الصحفيين مؤنس المردي، مشيدا بمواقف الجمعية في الدفاع عن الجسم الصحافي وحرية الكلمة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: