قدموا أروع صور التضحية حفاظا على أمن دول التعاون وشعوبها… فعاليات برلمانية وسياسية: تضحيات الجنود البواسل ستظل شاهدة في التاريخ الخليجي

image

ت فعاليات برلمانية وسياسية محلية أن تضحيات جنود مملكة البحرين البواسل ستظل شاهدة في التاريخ الخليجي، مؤكدة أن الاستشهاد في سبيل الوطن هو أعلى مراتب التضحية والفداء والدفاع.
وقدمت الفعاليات التعازي إلى عاهل البلاد صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ورئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، وولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، وإلى القائد العام لقوة دفاع البحرين المشير الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة؛ بمناسبة استشهاد 5 من جنود القوات البحرينية البواسل الأبطال أثناء تأديتهم الواجب الوطني المقدس في المشاركة في الدفاع عن الحدود الجنوبية للمملكة العربية السعودية الشقيقة.
ورفع رئيس مجلس النواب أحمد الملا خالص تعازيه ومواساته إلى عاهل البلاد صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة؛ لاستشهاد عدد من جنود القوات البحرينية البواسل الأبطال أثناء تأديتهم الواجب الوطني المقدس في المشاركة في الدفاع عن الحدود الجنوبية للمملكة العربية السعودية الشقيقة.
وأكد الملا أن شرف الاستشهاد في سبيل الوطن هو أعلى مراتب التضحية والفداء والدفاع، وأن جنود وأبناء مملكة البحرين على أهبة الاستعداد لبذل الغالي والنفيس للذود عن الوطن والأمة العربية، وأن المجلس النيابي يدعم كل الخطوات والمواقف التي تتخذها القيادة في سبيل إعلاء كلمة الحق والتعاون مع دول مجلس التعاون الخليجي بما يضمن أمن واستقرار المنطقة، والحفاظ على مصالحها ومنجزاتها ومقدراتها ومكتسبات الشعوب الخليجية.
وأعرب الملا عن خالص تعازيه مواساته إلى رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، وإلى ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، وإلى القائد العام لقوة دفاع البحرين المشير الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة، وإلى أهالي وذوي الشهداء من أبنائنا الكرام، وعموم شعب مملكة البحرين، سائلا المولى العلي القدير أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته.
كما أعرب الملا في برقيات بعثها إلى القيادة الإماراتية الحكيمة، والى رئيس المجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة محمد المر، عن خالص تعازيه ومواساته لاستشهاد عدد من جنود القوات العسكرية الإماراتية المشاركين ضمن قوات التحالف العربي في عملية “إعادة الأمل” بجمهورية اليمن الشقيقة، سائلا المولى العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته، وأن يسبغ على الجنود المصابين بالشفاء العاجل، كما بعث رئيس مجلس النواب برقية مماثلة إلى سفير الإمارات بمملكة البحرين عبدالرضا الخوري.
من جهته، قدم النائب الأول لرئيس مجلس النواب النائب علي العرادي خالص تعازيه ومواساته القيادة، وإلى قوة دفاع البحرين وأهالي جنودنا البواسل وعموم شعب مملكة البحرين؛ لاستشهاد عدد من جنود القوات البحرينية أثناء تأديتهم الواجب الوطني المقدس في المشاركة في الدفاع عن الحدود الجنوبية للمملكة العربية السعودية الشقيقة الذين قدموا أروع صور التضحية؛ حفاظا على أمن دول وشعوب الخليج العربي، واستجابوا للنداء الوطني الرفيع والواجب العسكري الكبير، سائلا المولى العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته.
كما تقدم العرادي بخالص تعازيه ومواساته إلى دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة؛ لاستشهاد عدد من جنود القوات العسكرية الإماراتية المشاركين ضمن قوات التحالف العربي في عملية “إعادة الأمل” بجمهورية اليمن الشقيقة، سائلا المولى العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته، وأن يسبغ على الجنود المصابين بالشفاء العاجل.
كذلك تقدم النائب الثاني لرئيس مجلس النواب عبدالحليم مراد بخالص عزائه لجلالة الملك القائد الأعلى لقوة دفاع البحرين عبدالحليم مراد، والقائد العام المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة والشعب البحريني الشريف في استشهاد عدد من جنودنا الأبطال أثناء أدائهم واجبهم الجهادي ضد عصابات الحوثي العميلة للنظام الإيراني في اليمن.
كما تقدم بخالص عزائه للقيادة الإماراتية والشعب الإماراتي الشقيق على استشهاد إخواننا في الجيش الإماراتي، نسأل الله لهم جميعاً الشهادة والقبول والفردوس الأعلى مع النبي (صلى الله عليه وسلم) وصحبه الأبرار، فهو ولي ذلك والقادر عليه.
وعبر مراد عن خالص عزائه لعائلات الضحايا والأمة بأسرها، وشد مراد على أيدي جنودنا البواسل المرابطين في اليمن وبشرهم بالنصر وتوفيق الله وتسديده لهم بإذنه تعالى والدرجات العلا لمن استشهد منهم في سبيل رفعة راية الإسلام، والذب عن حياض الدين والوطن والأرض والعرض.
وأكد مراد أن استشهاد جنود البحرين والإمارات على أيدي العدو الصفوي يضع النقاط على الحروف ويرد على كل آفاك عميل مخذول من أن النظام الإيراني من أكبر أعداء بلدان وشعوب الخليج والأمة بأسرها، فهو يدعي الإسلام والإسلام منه بريء، ويتظاهر بأنه جار، ولكنه عدو حاقد يتربص بنا الدوائر، فعليه من الله ما يستحقه وخاب مسعاه ومصيره إلى الهزيمة والهلاك بإذنه تعالى.
من جانبه، أكد النائب محمد الجودر أن الجنود البحرينيين والإماراتيين البواسل الذين استشهدوا في اليمن، حيث اختلطت دماؤهم الطاهرة والزكية بدماء رفاقهم اليمينيين قدموا أرواحهم الغالية فداء لإعادة الشرعية في اليمن التي اغتصبها الحوثيون بمعية أتباع المخلوع عبدالله صالح.
وقال الجودر في بيان صحافي إن دماء هؤلاء الجنود ومن استشهد قبلهم من قوات التحالف الذين يحاربون الفساد واللاشرعية في اليمن لن تذهب هدرًا، فهؤلاء بذلوا أغلى ما لديهم لتعود الحرية إلى ربوع اليمن.
وفي هذا الصدد، استذكر الجودر تضحيات وعطاء وبذل شهداء البحرين والإمارات البررة الذين وهبوا أرواحهم الثمينة لتظل رايتا البحرين والإمارات خفاقتين عاليتين، وهم يؤدون مهامهم وواجباتهم الوطنية داخل الوطن وخارجه، في شتى الميادين العسكرية والمدنية والإنسانية.
وتقدم النائب الجودر بأحر التعازي والمواساة للبحرين قيادة وشعبا، وللإمارات قيادة شعبا، ولذوي الشهداء جميعا، متمنيا الشفاء العاجل للجنود الجرحى، مشيرا إلى أن الجنة أعدّت للمتقين وللشهداء الأبرار، داعيا الله عز وجل أن يجعل قبورهم في الجنة قبور روضة ويسكنهم أعلى مراتب في الفردوس.
وأكد الجودر دعم مجلس النواب مجددًا للتحالف العسكري الذي تشارك فيه مملكة البحرين إلى جانب الدول العربية، لوقف مؤامرات إيران التخريبية التي تعمل بواسطة ميليشيات الحوثيين على زعزعة أمن واستقرار المنطقة.
وقدم النائب عبدالرحمن بوعلي خالص تعازيه ومواساته إلى القيادة وإلى قوة دفاع البحرين وأهالي جنودنا البواسل وعموم شعب مملكة البحرين، وإلى دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة؛ لاستشهاد عدد من جنود القوات البحرينية والإماراتية، سائلا المولى العلي القدير أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته.
وأكد أن تضحيات الجنود البواسل ستظل شاهدة في التاريخ الخليجي في الدفاع عن أمن واستقرار دول مجلس التعاون ودول المنطقة، وأن المصاب الجلل زاد من قوة وثبات وإصرار الجميع على بذل العطاء والفداء، وأن الإرهاب ومن يقف وراءه ويدعمه سينال الهزيمة، وأن اختلاط الدماء الخليجية الشريفة في دحر الإرهاب ستكون مشعل النصر بإذن الله تعالى.
كما قدم النائب جمال بوحسن خالص تعازيه ومواساته إلى القيادة، وإلى قوة دفاع البحرين وأهالي جنودنا البواسل وعموم شعب مملكة البحرين؛ لاستشهاد عدد من جنود القوات البحرينية أثناء تأديتهم الواجب الوطني المقدس في المشاركة في الدفاع عن الحدود الجنوبية للمملكة العربية السعودية الشقيقة، مؤكدا أن استشهاد جنودنا البواسل شرف عظيم لمملكة البحرين ودول مجلس التعاون الخليجي ومصدر عزة وفخر للجميع، سائلا المولى العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته.
كما تقدم بوحسن بخالص تعازيه ومواساته إلى دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة؛ لاستشهاد عدد من جنود القوات العسكرية الإماراتية المشاركين ضمن قوات التحالف العربي في عملية “إعادة الأمل” بجمهورية اليمن الشقيقة، سائلا المولى العلي القدير أن يتغمد جميع الشهداء بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته، وأن يسبغ على الجنود المصابين بالشفاء العاجل.
إلى ذلك، قدم النائب عيسى الكوهجي خالص تعازيه ومواساته إلى إلى عاهل البلاد صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وإلى رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، وإلى القائد العام لقوة دفاع البحرين المشير الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة، وإلى أهالي وذوي الشهداء من أبنائنا الكرام، وعموم شعب مملكة البحرين، وإلى دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة؛ لاستشهاد عدد من جنود القوات البحرينية والإماراتية، سائلا المولى العلي القدير أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته.
وأكد الكوهجي أن تضحيات الجنود البواسل الذين استجابوا الواجب الوطني هم محل فخر واعتزاز، وستظل تضحياتهم خالدة ناصعة في تاريخ مجلس التعاون الخليجي، وأن ما قدموه من تضحيات مجيدة يحملنا جميعا مسؤولية مكافحة الإرهاب وضمان أمن واستقرار دول مجلس التعاون ضد الجماعات الإرهابية ومن يقف وراءها بالأشكال والصور كافة، وأن أهالي وذوي وأبناء الشهداء من الجنود البواسل، هم أبناؤنا وأهلنا الكرام الذين يستحقون كل الرعاية والاهتمام المطلوب.
نعى عضو مجلس النواب عضو اللجنة الخارجية والدفاع والأمن الوطني ذياب محمد النعيمي استشهاد عدد من الجنود الإماراتيين المرابطين في الجمهورية اليمنية قضوا في انفجار مخزن للأسلحة في مدينة مأرب.
وقال النعيمي في بيان صحافي له “نعزي دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة قيادة وحكومة وشعباً، ونعزي أنفسنا باستشهاد مجموعة من أبنائنا المرابطين من البحرينيين والإماراتيين ومن معهم من الشهداء من أشقائهم اليمنيين أثناء أدائهم واجبهم المقدس؛ دفاعاً عن اليمن وعروبته ضد الأطماع والهيمنة الخارجية”.
وأشاد النعيمي بالموقف المشرف الثابت والراسخ لكل من السعودية والإمارات والبحرين في تنسيق الجهود جنباً إلى جنب ووقوفهم في هذه المحنة الصعبة مع اليمن؛ دفاعاً عن أمننا وعروبتنا وديننا.
وتقدم النعيمي بأحر التعازي وعظيم المواساة إلى عائلات الشهداء الأبطال ولعموم المقاتلين في قوات التحالف العربي الذين يخوضون معارك مع الميليشيات الخارجة عن القانون وأتباعهم المرتهنين للخارج لتنفيذ أجندات أجنبية تضر بمصالح الأمة العربية في أرض اليمن الشقيق، قائلاً: نسأل الله سبحانه وتعالى أن يسكن الشهداء فسيح جناته، وأن يلهم أهلهم وذويهم ومحبيهم الصبر والسلوان. إنه نعم المولى ونعم النصير.
وتقدمت جمعية المنبر الوطني الإسلامي بخالص العزاء للبحرين حكومة وشعبا في استشهاد خمسة من جنودها البواسل أثناء قيامهم بتأدية واجبهم الوطني في المشاركة بالدفاع عن الحدود الجنوبية للمملكة العربية السعودية الشقيقة.
ودعت “المنبر الإسلامي” الله عز وجل أن يرحم آلاف الضحايا من اليمنيين الذين سقطوا على أيدي مليشيات الحوثي – صالح المجرمة التي انقلبت على الشرعية وعلى إرادة الشعب وحولت اليمن إلى ساحات حرب ودمار؛ من أجل إخضاعها للدولة الصفوية والسيطرة على مقدراتها وثرواتها، سائلة المولى عزوجل أن يتقبلهم في الشهداء، وأن يلهم أهل اليمن الشرفاء القوة والصمود لدحر هؤلاء المعتدين القتلة.
وثمنت “المنبر” موقف دول مجلس التعاون الخليجي والذين يمثلون العمود الفقري للتحالف العربي؛ لحرصهم على استعادة الشرعية من براثن الحوثيين والدفاع عن اليمن وشعبها وحماية مقدراتها وثرواتها مقدمة في سبيل ذلك الكثير من التضحيات، والتي يأتي في مقدمتها دماء وأرواح فلذات أكبادها من الضباط والجنود الذين نحسبهم عند الله عز وجل من الشهداء الذين ارتقوا دفاعا عن الحق وأهله.
وأكدت “المنبر الإسلامي” أن هذه الدماء الزكية التي تسقط غالية على نفوسنا، وأن التضحيات ثمينة وتؤلمنا، لكن عزاؤنا أنها في سبيل نصرة قضية عادلة، ومن أجل الدفاع عن الأرض والعرض في بلد شقيق، والتي هي في الحقيقة دفاع عن أمن واستقرار بلادنا ضد الهجمة الصفوية المجرمة التي تستهدف أمن واستقرار أوطاننا.
وفي هذا السياق، تقدم ائتلاف شباب الفاتح بصادق العزاء والمواساة لشعب البحرين، باستشهاد 5 من جنود الوطن، في عملية إعادة الأمل الداعمة للشرعية اليمنية، حيث يؤكد الائتلاف مجددا دعمه الكامل لقواتنا المسلحة في قيامها لواجبها القومي في القطر اليمني، ويقدم الائتلاف صادق تعازيه للإمارات قيادة وشعبا لاستشهاد 22 من جنودها في العملية ذاتها.
وقال إن منطقة الخليج العربي اليوم تشهد تحولات خطيرة يتوجب علينا جميعا قيادة وشعبا التكاتف والتآزر صفا واحدا، سواء تلك الجهود المكافحة لإرهاب التيارات الجهادية التكفيرية أو تلك ذات الولاء الفارسي التوسعي، وتعزيزا لوحدة التاريخ والمصير والعمل الخليجي المشترك يقترح ائتلاف شباب الفاتح تخصيص يوم 30 نوفمبر كيوم للشهيد، وليتزامن مع يوم الشهيد الإماراتي، لتأكيد وحدة قضيتنا وإرادتنا الموحدة ضد أعداء الأمة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: