مقال | مبادئ إنسانية في الانتخابات

لاتشتريني بثلاجة #الانتخابات_القادمة

A post shared by ائتلاف شباب الفاتح (@alfateh21feb) on

الدول النامية.. الأسم المستعار لدول العالم المتخلف.. أستبدلوها عندما شعروا أن عبارة (متخلف) تجرح المشاعر

هكذا قال العبارة لنا أحد المدرسين الغيورين على مستقبل الوطن العربي عندما كنا في المرحلة الإعدادية لتتفتح الأذهان مقارنة العالم بما نحن عليه ونلحظ الفرق

أما المتنفع في بحر الكذب فهو يحاول إراحة الضمير من خلال بطولات الصحف اليومية التي تتحدث عن انجازات لاتتوقف وغير مسبوقه في مجال التطوير

هي هكذا حكاية الصراع بين المصالح في نفوس البشر منذ بداية الخلق، والهدف هو جعلها مصلحة من أجل الوطن فقط لا حظ للنفس بها ابدا

مقبلين بعد أشهر قليلة على إنتخابات المجلس النيابي لسنة 2014 وقد بدأ مسلسل التلميع عند بعض الكتاب والسياسيين والمشايخ لدعم المشاركة، تتنوع المبررات التي تستعطف العامة في واقع كثر فيه الضعفاء الذين سيتراكضون خلف مكيف وثلاجة منتهزين هذه الرشاوي المقدمة من النواب ليباع فيها الدين بمكيف

لهؤلاء الضعفاء يتراكض الساسه بالرشاوي من أجل أصواتهم المرجحة، وذاك الشريف يحاول إقناعهم بلغة الضمير والحرية.. قد باعوا دينهم بدنانير الحياة فلا حياة بهؤلاء

هذه أيام تتطلب حضور ضمير صادق يبرأ إلى الله من هذه المهازل التي ستحدث فيبلغ رسالة كل شريف لايزال عند الحق يقول:

لاتشتريني بثلاجة.. فلانزال رافعين لهذا الشعار.. لن نقبل الرشاوي.. وكفرنا بصلاحيات هذا المجلس العاجز.. ومطلبنا تعديلات دستورية

نحن لسنا بشحاذين.. أصنعوا مجلس ومطبلين على مقاساتكم لدعم شرعية مجلس عاجز يصفق له المتنفعين

إن كلمة الحق لايطلب بها إرضاء العباد وإنما رب العباد، كما كان ذلك من نبي الله نوح عليه السلام الذي دعا قومه قرابه الألف سنة فما آمن معه إلا نفر لايتجاوزون أصابع اليد الواحدة.. فهذا عمل لاينتظر منه نتائج دنيوية بل هو جهاد أصعب من سيف يغرس بسهولة في قلوب البشر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: