«النواب» الحالي لا يمثل الإرادة الشعبية… وأداؤه تهديد للمشروع الإصلاحي

صحيفة الوسط شعار

 

طالب ائتلاف شباب الفاتح بمجلس نيابي كامل الصلاحيات في التشريع والرقابة، ودوائر انتخابية أكثر عدالة، وتشريعات تجرم توجيه العسكريين في الانتخابات، وتشكيل مفوضية عامة مستقلة تشرف على سير العملية الانتخابية.

وعبر الائتلاف عن خيبة أمله من قرار مجلس النواب بإلغاء مجلس بلدي العاصمة، وقال: «إن استمرار المجلس النيابي بهذا الشكل والأداء يشكل تهديداً حقيقياً للمشروع الإصلاحي لجلالة الملك الداعي إلى ممارسة الديموقراطية في جو من الحقوق والحريات»، مضيفاً «إنه ليس سراً القول بأن سوء الأداء على النحو الماثل يعد نتيجة طبيعية لعدم تطابق تمثيله مع الإرادة الشعبية الحقيقية والتي تتدخل فيها جهات رسمية لدعم مرشحين دون غيرهم».

وذكر في بيان صدر عن أمس (الجمعة): «كما اتخذ مجلس النواب خطوة أخرى نحو تقليص صلاحياته وعرقلة دوره الرقابي في محاسبة المفسدين في الجهاز الحكومي باشتراط موافقة ثلثي أعضاء مجلس النواب لتمرير جدية الاستجواب، ما يضع عقبة أمام حق الاستجواب، فضلاً عن العقبات الموجودة أصلاً في اللائحة».

وأضاف «إن المراقب لأداء مجلس النواب في فصله التشريعي الثالث على وجه العموم والقرارات الصادرة مؤخراً على وجه الخصوص، يتضح جلياً بأن هذا المجلس لا يمثل الإرادة الشعبية على أرض الواقع والحقيقة، أو على صعيد التطبيق والممارسة، ما يعطي دلالات وإشارات واضحة بأن هذا المجلس يقف ضد مصالح شعب البحرين ومطالبه السياسية والمعيشية، ويلعب دوراً سلبياً في مسيرة التطور الطبيعي للتجربة النيابية».

صحيفة الوسط البحرينية – العدد 4291 – السبت 07 يونيو 2014م الموافق 09 شعبان 1435هـ

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: