بيان ائتلاف شباب الفاتح حول استمرار الجمود السياسي وتصاعد العنف

شباب الفاتح: ندعو جميع الأطراف تغليب المصلحة الوطنية على الفئوية وتجنب المناكفات

يتابع ائتلاف شباب الفاتح الوضع السياسي على الساحة البحرينية والتي اتسمت بالجمود السياسي وتصاعد وتيرة العنف وإراقة الدماء.

إننا في هذه المرحلة الحرجة من تاريخنا الوطني نطالب باستئناف جلسات حوار التوافق الوطني الذي دعا له جلالة الملك بقيادة سمو ولي العهد الأمير سلمان بن حمد آل خليفة في يوم الأربعاء الموافق 15 يناير 2014.

ونشدد بأن هذه الجولة من حوار التوافق الوطني يجب أن تنجح وتحقق توافقات سياسية تنتشل البحرين من أزمتها ويرى ائتلاف شباب الفاتح وجوب توفر مقومات النجاح لهذه الجولة من الحوار كالتالي:

– ضرورة إدانة ووقف العنف بشكل مستمر والعمل على تبني خطاب وطني جامع لا يسعر العنف ولا يغذي الكراهية تجاه المكونات الشعبية باختلاف تلاوينها ومؤسساتها وبالأخص المؤسسة العسكرية.

– الالتزام بمعاهدات حقوق الإنسان وتنفيذ ما تبقى من توصيات بسيوني وجنيف لإعادة بناء الثقة.

– على المتحاورين من جميع الأطراف تقديم المصلحة الوطنية العليا والتحلي بالمرونة اللازمة لتحقيق توافقات تاريخية بعيداً عن التصريحات التي تؤجج الخلافات المذهبية والعرقية.

– كما نؤكد على ضرورة إعادة تشكيل طاولة الحوار بمشاركة الجمعيات السياسية والشخصيات الوطنية بشكل يعكس تعددية وتطلعات المجتمع البحريني.

ختاماً، ندعو جميع الأطراف تغليب المصلحة الوطنية على الفئوية وتجنب المناكفات التي تسهم في ضياع أو تعطيل التوافقات الشعبية، ونؤكد على ضرورة أن يكون هناك موقف جدي من قبل النظام السياسي في تهيأة الأجواء الإعلامية دون الإلتفات للتفاعلات الإقليمية والضغوطات الخارجية، فالشعب البحريني هو صاحب القرار ويمتلك الوعي والقدرة للتحول إلى مرحلة متقدمة في التطور الديموقراطي المنشود.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: