تعليق المشاركة في الحوار.. و الدعوة إلى تجمع جماهيري يوم الجمعة

أخبار الخليج

 

 

 

يسجل ائتلاف الجمعيات السياسية الوطنية إدانته الشديدة لحادث التفجير الإرهابي الذي أدى الى استشهاد واصابة عدد من رجال الأمن، والذي يأتي استمراراً للأعمال الإرهابية التي تقوم بها هذه الجماعات بدعم من النظام الإيراني وبعض الأصوات الطائفية التي تقوم بالشحن الطائفي.

فإن الائتلاف في الوقت الذي يدين هذا العمل الإجرامي يؤكد على التالي:
1- تعليق مشاركته في الحوار والمطالبة بإيقاف أي شكل من أشكال التشاور في ظل الأوضاع الحالية.
2- مطالبة الأجهزة الأمنية بالقيام بدورها في القبض على الجناة وسرعة تقديمهم إلى العدالة وكذلك الداعين المحرضين ونؤكد على دعمنا للأجهزة الأمنية في تطبيق القانون.
3- إدانته لدور القوى الأجنبية سواءً النظام الإيراني الذي يقدم الدعم والمساندة لهذه الأعمال الإجرامية كما يحمل الخارجية الأمريكية المسئولية في زيادة أعمال العنف بسبب تقاريرها غير المنصفة.
4- إن الائتلاف يفهم أن مثل هذه الأعمال تستهدف جر الساحة إلى مواجهات طائفية تحقق أهداف بعض القوى الإقليمية والدولية وبالتالي مطالبة الجماهير بضبط النفس والتعبير عن مواقفهم بشكل سلمي.
5- إن الائتلاف يدعو إلى تجمّع جماهيري حاشد يوم الجمعة من أجل تأكيد موقف الجماهير في تطبيق القانون وإيقاف كل أعمال العنف والإرهاب في الشارع.
كما يقدم الائتلاف بأحر التعازي إلى أسر الشهداء وإلى شعب البحرين داعين أن يمن بالشفاء العاجل على الجرحى والمصابين.
حفظ الله البحرين وشعبها من كل سوء ومكروه.
ائتلاف الجمعيات الوطنية
تجمع الوحدة الوطنية – المنبر الوطني الإسلامي – ميثاق العمل الوطني – التجمع الدستوري – الحوار الوطني – الشورى الإسلامية – الوسط العربي الإسلامي.

من ناحية أخرى أدان ائتلاف شباب الفاتح العملية الإرهابية الآثمة التي أدت إلى استشهاد عدد من رجال الأمن وإصابة ما يقارب 10 آخرين بين بليغة ومتوسطة في منطقة الديه مساء الاثنين 3 مارس 2014.

وتأتي هذه التفجيرات مع استمرار تصاعد العنف وارتفاع الأصوات المحرضة على العنف والكراهية بين مكونات المجتمع وتجاه رجال الأمن بوصفهم بالمرتزقة وغيرها من أوصاف لا تخدم الوحدة الوطنية، بل تؤدي إلى مزيد من الانقسام الطائفي والكراهية.

ويتقدم ائتلاف شباب الفاتح بأحر التعازي والمواساة لأسرة الشهداء ولشعب البحرين، كما نطالب من منطلق المسؤولية الوطنية الدولة  بسرعة الكشف عن مرتكبي هذه الجريمة الآثمة وتقديمهم لمحاكمات عادلة وتنفيذ أشد العقوبات ضدهم، مؤكدين على سيادة القانون حيث لا يظلم بريء ولا يعفى عن ظالم.

وعلى مستوى التقدم نحو حل شامل للأزمة البحرينية، نؤكد أنه يجب تقديم ضمانات لوقف العنف في الشارع قبل الشروع في بدء جلسات الجولة الثالثة لحوار التوافق الوطني وأن حرمة الدم والسلم الأهلي خطوط حمراء لا يمكن تعديها.

ونطالب الدولة بتنكيس الأعلام وإعلان فترة حداد على أرواح من استشهد من رجال الأمن أثناء قيامهم بواجبهم وذلك لتعكس مشاعر المواطنين تجاه من ضحّوا بحياتهم من أجل سلامتنا.

وفي الختام ندعو جماهير البحرين المشاركة الواسعة في جنازات شهداء الواجب بالشكل الذي يليق بتضحياتهم ونسأل الله أن يتقبلهم من الشهداء ويلهم أهليهم الصبر والسلوان.

 

أخبار الخليج:

العدد : ١٣١٢٩ – الثلاثاء ٤  مارس  ٢٠١٤ م،   الموافق  ٣  جمادى الأولى  ١٤٣٥ هـ

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: