«شباب الفاتح»: استمرار تأزم الوضع ستكون آثاره وخيمة على الجميع

رأى ائتلاف شباب الفاتح، في بيان له أمس (السبت)، أن «استمرار تأزم الوضع في مملكة البحرين ستكون آثاره وخيمة على الجميع». وقال  الائتلاف إن « أي حوار اليوم يتوجب أن تتوافر فيه ضمانات تحفظ أمن وكرامة المواطنين والمقيمين، أهمها وقف العنف والتأكيد على حرمة الدم، ولا يمكن أن ينجح أي حوار سياسي يفضي لحل توافقي من دون تلك الضمانات».

وتابع ائتلاف شباب الفاتح «تطور الأوضاع الأمنية خلال فترة الذكرى الثالثة لأحداث فبراير/ شباط ومارس/ آذار 2011 من أعمال عنف وتخريب وتفجيرات إرهابية أسفرت إحداها عن استشهاد الشرطي أول عبدالوحيد سيد محمد متأثراً بجروحه أثناء تأدية واجبه في الدير ليلة الجمعة الماضية». مطالبة الجهات الأمنية بكشف مرتكبي التفجيرات وتقديمهم للمحاكمة العادلة، مؤكداً أن «القانون يجب أن يكون فوق الجميع ولا تفريط بسيادة القانون».

صحيفة الوسط البحرينية – العدد 4180 – الأحد 16 فبراير 2014م الموافق 16 ربيع الثاني 1435هـ

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: