كلمة ائتلاف شباب الفاتح في فعالية مناصرة أخوتنا في الأنبار

image

تلاوة الكلمة: القيادي أحمد نجيب

بعد غزو 2003 واحتلال الولايات المتحدة الأمريكية وجيوش الحلفاء للعراق وإسقاط النظام وتحطيم مؤسسات الدولة وفي مقدمتها الجيش العراقي جاء الأمريكان بمعارضين مصطنعين على ظهور الدبابات من متشردي المجتمعات العربية والأوروبية وزعموا بأنهم يرسون ديموقراطية جديدة في العراق يقودها مأجورون وأعوان الاحتلال, وسرعان ما انقلبت إلى ديكتاتورية ذات طابع طائفي أعادت تشكيل قوات مسلحة متعددة الأنواع والأطناب على ذات الأساس.

وأتت الظروف السياسية والأحداث بنوري المالكي رئيساً للوزراء مدعوماً بالدولة الإيرانية حيث سيطر سيطرة كاملة على الحكومة ومجموع الحياة السياسية فأمسك بزمام الأمور على مدى ثلاث سنوات في دورته الثانية في الحكومة فأمسك بوزارتي الدفاع والداخلية وأطلق حالة من القمع طالت بشكل أساسي أبناء المحافظات الغربية بحيث امتلئت السجون وأصبحت هذه البلد الأكثر فساداً والأعلى في معدلات الإعدام وحالات التعذيب والاغتصاب في السجون, وتسلط على وسائل الإعلام وحاصر المكونات السياسية حيث أفسد سياسة الدولة من أعلى الهرم.

وبدأ المالكي في حملة تصفيات سياسية لخصومه السياسيين بدأها بطارق الهاشمي نائب رئيس الدولة وبعدها رافع العيساوي وفي هذه الحادثة بدأت المحافظات الغربية وفي مقدمتها الأنبار باحتجاجات شعبية واسعة النطاق استمرت بحشود على مدى عام كامل مما أزعج حكومة المالكي ذات التوجهات الطائفية فبدأ بالتهديد والوعيد ومنها بمهاجمة بعض ساحات الاحتجاجات التي قادت إلى مذبحة الحويجة الشهيرة مما أحدث توتراً شعبياً وسياسياً استمر في حالة تصاعد إلى أن جاء قرار اعتقال النائب الدكتور أحمد العلواني أحد قادة الاعتصام الأبرز بهجوم غادر على منزله بذريعة صدور مذكرة اعتقال ضد أخيه بتهمة الإرهاب التي يكيلها المالكي إلى كل من يطالب بحق, واستشهد أخو النائب العلواني مما أحدث استنفاراً واسعاً لدى العشائر وأعلن شباب العشائر نفيراً مسلحاً للدفاع عن الساحات والمدن الكبيرة في الأنبار وغيرها.

فكان تصدياً مسلحاً عزيزاً قادت إلى خسائر كبيرة في صفوف قوات المالكي المتعددة الأنواع وأُعلن عن مجالس عسكرية في المحافظات أبرزها في الأنبار وأعلن عن جيشاً للعشائر يتشكل من شباب هذه العشائر ويرفض خلط الأوراق وإقحام القاعدة في الصدام المسلح المستعر منذ اعتقال العلواني حتى اليوم.

إننا في ائتلاف شباب الفاتح نحيي انتفاضة شباب ساحات العزة والكرامة ونحيي تلك الروح القتالية عهدتها فيهم الأمة وسطرت تاريخاً في المقاومة الباسلة لجحافل الجيش الأمريكي عندما قصفت مدينة الفلوجة المدينة الباسلة بأطنان من حمم الفوسفور.

نحيي أبطال الفلوجة والرمادي وجميع المدن الباسلة التي استجابت للنفير العام, نبارك لهم تصديهم حيث أن الجحفل الطائفي لم يعرف على مدى عشر سنوات إلا لغة القوة والاعتقال والتعذيب والإعدامات.

فتحية إجلال وإكبار لكل أبناء المحافظات العزيزة التي استنفر شبابها للدفاع عن الشعب العراقي وكرامة الأمة قبالة قوات المالكي التي تحركت في إطار خضم تداعيات الثورة السورية المجيدة بقرار إيراني أثناء زبارة المالكي الأخيرة لإيران .

نطالب جميع دول الخليج العربي الوقوف بجانب الانتفاضة المباركة لأبناء المحافظات الغربية ودعمهم سياسياً وإعلامياً وبكل الوسائل الممكنة.

كما نطالب جامعة الدول العربية التدخل تجاه ما سوف تقدم عليه حكومة المالكي من قمع وجرائم ضد الإنسانية في هذه المحافظات ونطالب المنظمات الدولية والحقوقية  سرعة التدخل حتى لا تقدم الحكومة العراقية على انتهاكات فادحة لحقوق الإنسان.

عاش العراق حراً أبياً موحَداً وعاشت انتفاضة محافظات العزة والكرامة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: