ائتلاف شباب الفاتح: انسحاب السعودية من مجلس الأمن يتوافق مع آمال وطموحات الأمتين العربية والإسلامية

يؤكد ائتلاف شباب الفاتح على أن موقف المملكة العربية السعودية بإعتذارها عن عدم قبول التكليف الصادر من الجمعية العامة للأمم المتحدث لتبوأ العضوية غير الدائمة بمجلس الأمن الدولي قد عبر عن حقيقة موقف الأمتين العربية والاسلامية من هذه السلطة الأممية التي عودت الشعوب على التعاطي مع المشكلات الدولية بمعايير مزدوجة.

وعليه فإن الاحتجاج الذي سجلته المملكة العربية السعودية من خلال هذا الموقف يعطي دفعه حقيقية للقضايا الرئيسية للأمتين العربية والاسلامية والتي تعاني تعقيدات منذ عقود طويلة.

ففي القضية الفلسطينية فإن الانحياز إلى الكيان الصهيوني يضع معوقات كبيرة أمام حل عادل وشامل يحقق السلام في الشرق الأوسط من خلال قيام دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

كما أن قضية امتلاك السلاح النووي لدى دول المنطقة تعاني ازدواجية السماح للكيان الصهيوني امتلاك هذا السلاح وهناك توجهات لمنح ايران ذات الحق مما يعزز هيمنه الكيان الصهيوني وايران على المنطقة.

كما أن الموقف السعودي يدفع باتجاه حلحلة الوضع المعقد في سوريا واتخاذ موقف عادل من النظام السوري بإنهاء حكم بشار الأسد والانتقال إلى حكومة بصلاحيات كاملة تهيئ لقيام سوريا ديمقراطية تعددية.

ومن هذا المنطلق يؤكد ائتلاف شباب الفاتح على أن المملكة العربية السعودية بهذا الموقف الرائد قد دعمت القضايا العربية والاسلامية على المستوى الدولي بشكل قد يعيد حالة التوازن إلى الموقف الدولي من هذه القضايا.

ان الإئتلاف يحيي المملكة العربية السعودية على اتخاذها لهذا الموقف الذي يتوافق وآمال وطموحات الأمتين العربية والإسلامية.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s