مختصر جلسة حوار التوافق الوطني يوم أمس

قال المتحدث باسم حوار التوافق الوطني عيسى عبدالرحمن، إن الأطراف الثلاثة في الحوار (الحكومة، المستقلين، ائتلاف جمعيات الفاتح)، ستستمر في تشاوراتها بشأن الثوابت والمبادئ والقيم، من دون التوافق بشأنها، وذلك لغياب أحد أطراف الحوار، مشيراً بذلك إلى الجمعيات الخمس التي تمثل المعارضة، مستبعداً في الوقت نفسه الدخول في جدول الأعمال في ظل استمرار تغيب المعارضة.

وتم التوافق على مد موعد عقد جلسات استكمال حوار التوافق الوطني لما بعد موسم الحج وإجازة عيد الأضحى المبارك، وعَقد الاجتماع المقبل يوم الأربعاء الموافق (30 أكتوبر 2013)

وأجرى المتحاورون تعديلا على البند «19»: «الحكم الرشيد وضمان الشفافية والنزاهة»، فتوافق المشاركون على تعديل البند على النحو الآتي: «الحكم الرشيد وضمان الشفافية والنزاهة ومكافحة الفساد بكل أشكاله».

أما البند «21»، الذي ينص على «التأكيد على استقلالية ونزاهة وفعالية القضاء وحق الوصول إليه»، ليصبح بعد التعديل: «التأكيد على استقلالية ونزاهة وفعالية القضاء وحق الوصول إليه، والاحترام الواجب لأحكامه وقراراته».

وتم طرح عدد من المقترحات لتعديل صياغة البند رقم «11» المتعلق باحترام مبادئ حقوق الإنسان، وإضافة بنود جديدة مستقاة من ميثاق العمل الوطني ودستور مملكة البحرين.

وتضمنت البنود: «مملكة البحرين عربية إسلامية مستقلة ذات سيادة تامة، شعبها جزء من الأمة العربية، ويجمعه وحدة الهدف والمصير والمصلحة المشتركة مع شعوب دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وإقليمها جزء من الوطن العربي الكبير، ولا يجوز التنازل عن سيادتها أو التخلي عن شيء من إقليمها.

ودين الدولة الإسلام، والشريعة الإسلامية مصدر رئيسي للتشريع، ولغتها الرسمية هي اللغة العربية. واحترام النظام الملكي ومبدأ الحكم الوراثي في البحرين.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: