المستقيلون: نرحب بقبول استقالاتنا و«التجمع» هرب من مناقشة أسبابها

رحَّب الناشط في ائتلاف شباب الفاتح يعقوب سليس، وهو أحد المستقيلين من جمعية تجمع الوحدة الوطنية، بقبول الجمعية استقالاتهم، مبدياً خيبة أمله في «هروبها عن مناقشة أسبابها، والتقليل من أهميتها، وتصوير الأمور وكأنه لا توجد مشكلة في الجمعية رغم هذا العدد من الاستقالات».

وشدَّد سليس لـ «الوسط» على أن «المتابع يشعر أن هناك تقصيراً من التجمع تجاه الناس ومطالبهم، وأن هناك استياءً عاماً بسبب ذلك، لذلك نحن نشعر بنوع من خيبة الأمل في ردة فعلهم لنشر خبر الاستقالات والتقليل من شأنها، كان لابد من البحث في أسبابها».

وأردف «قيادات التجمع للأسف لم تسمع لدعوات الإصلاح بالداخل من أعضائه والناس فكان الناتج قبول استقالات أكثر من ربع الهيئة المركزية في جلسة واحدة».

وتابع «معظم الاستقالات التي قدمت كانت مسببة وكانت استقالتي مكونة من سبع صفحات بعد ما كانت 10 صفحات، وقد بينت فيها مكامن الخلل في الخط السياسي، كما شرحت الخلل الإداري وغياب العمل المؤسسي وضرب الهيكل التنظيمي عرض الحائط، وقدمت عدداً من الحلول المقترحة لهذه العوائق».

وعما إذا كان قبول الاستقالات سيدفع المستقيلين إلى الدفع بكيانهم الجديد «ائتلاف شباب الفاتح» للعمل الرسمي، فقال سليس «بالفعل تأخر قبول الاستقالات كان عائقاً لعملنا في ائتلاف شباب الفاتح، خاصة بعد أن بدأنا النقاشات حول التحول إلى جمعية سياسية أو لا، ومما لا شك فيه أننا إذا قررنا التحول إلى جمعية سياسية فإن قبول هذه الاستقالات سيدفع بهذا الأمر نحو هذا الاتجاه».

المصدر: صحيفة الوسط

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: