الجولة الثانية من «الحوار» تنطلق اليوم وتناقش التمثيل المتكافئ

تستأنف عصر اليوم الجولة الثانية من جلسات حوار التوافق الوطني بعد ان توقف خلال اجازة الصيف.

وأكدت اطراف الحوار ان الجولة الثانية ستستمر في مناقشة المبادئ والقيم، لمواصلة ما تم التوقف عنده من موضوعات تتعلق بالتمثيل المتكافئ وغيره، وهو ما أكدت عليه جمعيات التحالف الخماسي في مؤتمر صحفي ظهر أمس والتي اعلنت فيها عما اسمته مبادرة نحو خطوات جادة لتهيئة أجواء الجولة الثانية، بانها تنتظر في الجلسة الاولى من الجولة الثانية رد جمعيات ائتلاف الفاتح على مرئياتهم المتعلقة بالتمثيل المتكافئ.

وقال ممثل السلطة التشريعية في الحوار عضو مجلس الشورى خالد المسقطي انه يجب أن يعطى الحوار فرصة ليخرج بنتائج مثمرة، فلا يمكن حل الملفات العالقة بجلسة أو اثنتين، علماً بأن ما يتم النقاش حوله يتعلق بتحولات مهمة ضمن النظام السياسي للمملكة وقد تتطلب تعديلات في الدستور، وهي أمور لا يمكن الجزم بحلها في وقت قياسي إلا إذا توافر التوافق بين جميع الأطراف وهو ما نسعى لتحقيقه من خلال جلسات الحوار.

وأضاف “ان كل المشاركين في الحوار لديهم آراؤهم التي يصرون عليها، وإذا كان الجميع غير مستعد لتقديم أي تنازل وهو قادم للحوار بدون أي مرونة فلن نصل للتوافق المنشود، وسنواصل مساعينا لتحقيق توافقات يمكن من خلالها الانتقال لمرحلة جديدة في الحوار بناء على ما تم التوافق عليه في الجلسات السابقة، وعدم الرجوع مرة أخرى لبحث المتوافقات ففي ذلك تضييع للوقت والجهد الذي نقوم به، كما أنه يفرغ الحوار من معناه باعتبار أن لا توافقات نهائية يمكن البناء عليها وهذا مرفوض”.

فيما رأى الأمين العام لجمعية الوسط العربي الإسلامي والمتحدث باسم ائتلاف جمعيات الفاتح أحمد سند البنعلي ان جلسة اليوم ستستمر في مناقشة قضية التمثيل المتكافئ، مشيرا إلى أن التوقف أو متابعة مناقشة هذا الموضوع الذي حسم في أكثر من جلسة يعتمد على إدارة الحوار، إذ لا يمكن للائتلاف أن يلزم الآخرين أو حتى إدارة الحوار بما يرتئيه ويقرره. وقال “نجد من الضروري أن يمضي الحوار في نسق أفضل مما هو عليه الآن، حيث دعونا مراراً لترك الموضوعات المختلف عليها جانباً وتأجيلها، ومناقشة بقية الموضوعات المتعلقة بجدول الأعمال، في خطوة لتضييق الفجوة بين الأطراف المتحاورة”.

الى ذلك، أعلنت الجمعيات الخمس عن ما اسمته مبادرة لتهيئة أجواء الجولة الثانية من الحوار الوطني تضمنت 6 بنود، من بينها: “البدء في بناء جسور الثقة بين مختلف الأطراف بما يعزز الوحدة الوطنية وفتح وسائل الاعلام امام كافة القوى السياسية والمجتمعية، احداث عملية انفراج من خلال تبريد الساحة المحلية، إدانة العنف والعنف المضاد، الاصرار على وجود جهاز إعلامي للاطراف المشاركة في الحوار، وتنفيذ الالتزامات والتعهدات امام المجتمع الدولي وتنفيذ توصيات اللجنة البحرينية لتقصي الحقائق وتوصيات مجلس حقوق الانسان العالمي، ووقف تشطير المجتمع على اساس طائفي ومذهبي”.

واكد الجمعيات الخمس خلال المؤتمر الصحفي انها تعتبر الحوار خيارا استراتيجيا، وانها اوقفت مسيرات المنامة لتهيئة أجواء الحوار.

واكد الامين العام لجمعية المنبر التقدمي عبدالنبي سلمان ضرورة ايجاد حل سياسي، وان مبادرة الجمعيات تعتبر عامل تهيئة.

وقال: نؤكد للمرة الالف اننا جادون في الحوار ونتحرك في خياراتنا من باب المسؤولية.

واعلن ممثل الوفاق في المؤتمر الصحفي حامد خلف، ان رئيس فريق الحوار في جمعية الوفاق جميل كاظم لن يحضر جلسة اليوم لأسباب تتعلق بوفاة والدته، وان الوفاق هي المعنية باختيار فريقها المشارك في الجلسات.

وفيما يتعلق بلقاءات وحوار خارج جلسات الحوار، اكد رضي الموسوي ان اللقاءات مع الأطراف الرسمية مستمرة، إلا انها مازالت جنينية ولا ترتقي الى مستوى حوار.

المصدر: صحيفة الأيام

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: