رغم أن أباه بحريني.. لم ينل شرف الجنسية حتى الآن رضي بالعيش في «صندقة» خشبية هو وزوجته و5 أبناء

ناشدت النائب ابتسام عبدالرحمن هجرس عضو لجنة المرافق العامة والبيئة بمجلس النواب أصحاب الأيادي البيضاء والوجهاء ووزارة التنمية الاجتماعية لإيجاد حل عاجل لمأساة المواطن عبدالله عيسى أحمد الذي يسكن بوضع اليد على أرض بقرية السقية شيد عليها صندقة خشبية لكي يفترشها ويسكنها هو وأسرته المكونة من زوجته و4 أبناء في عمر الزهور أحدهم معاق، وذلك في قصة أغرب من الخيال تتقطع لها نياط القلب.

وتشير تفاصيل قضية المواطن التي روتها النائب ابتسام هجرس لـ أخبار الخليج الى أن المواطن عبدالله من مواليد مملكة البحرين عام 1960 وأن والده بحريني الجنسية ولديه ما يثبت كل ما يقوله، الا أنه لم ينل شرف الجنسية حتى اليوم بل ان كل ما يملكه هو وثيقة سفر لسفرة واحدة فقط، ومنذ ولادته وحتى أن أصبح أباً لخمسة أبناء كان راضيا بالقدر إلى حين فصله من عمله كحارس أمن بأحد الفنادق قبل سنتين وظل متشردا لا يملك طعاماً لإطعام أسرته وأصبحت العمالة الآسيوية هي التي تتعاطف معه وتتبرع له بالمال الزهيد.

وقال عبدالله: ان الصناديق الخيرية ووزارة التنمية الاجتماعية يرفضان مساعدته أو تقديم أي نوع من أنواع المساعدات سواء المادية أو العينية بحجة أنه لا يملك جواز سفر بل مجرد وثيقة.

وبعد أن ضاقت بهم السبل حاولت زوجته الآسيوية مساعدته فاقترحت عليه السفر إلى دولتها فقد يجد لهم هناك مأوى وعملا يلتحق به، الا أن القدر حال دون ذلك بل وتعذرت بهم السبل وأصبحوا مشتتين بين دولتين حتى استنجد المواطن بالنائب هجرس وهو بالفلبين وقام بالاتصال بها طلبا للعودة إلى موطنه بعد أن أصبح هو وأسرته في الشارع، وقد قامت هجرس بالتنسيق مع القنصل الكويتي بالفلبين السيد بدر المطيري من أجل مساعدتهم وتسهيل حضور المواطن إلى البحرين كما أسهم مدير شركة طيران الخليج السيد عادل سليمي هو الآخر بنقل المواطن على نفقة الشركة إلى البحرين وقام مشكورا بالتبرع بالمال من أجل مساعدة أسرته وانتشالهم من حالهم الذي لا يكاد أن يصدق.

ورفعت هجرس جزيل شكرها وتقديرها لكل من القنصل الكويتي بالفلبين السيد بدر ومدير طيران الخليج بالفلبين السيد عادل مؤكدة أن العلاقات المشتركة بين البحرين والفلبين تقتضي ضرورة إقامة سفارة خاصة بمملكة البحرين وذلك لمتابعة أمور البحرينيين هناك.

وناشدت هجرس أصحاب القلوب الرحيمة والأيادي البيضاء مد يد العون لهذا المواطن الفقير والمعدم من أجل اعانته على تحمل مصاريف أبنائه وزوجته وهو على أتم الاستعداد للعمل، كما يتمنى الحصول على مأوى أو مسكن مناسب فهو يحلم بوجود التكييف خلال فصل الصيف كما يتمنى أن يتمكن من إعادة زوجته وأبنائه الأربعة إلى البحرين بعد أن تركهم في الفلبين كونه لا يملك المال الكافي لإرجاعهم، فأسرته تقطن حاليا في كوخ بجزيرة نائية بحثا عن من ينتشلهم ويقوم بعمل التأشيرات الخاصة لهم من أجل إرجاعهم إلى البحرين فهم لا يملكون سوى بطاقات هوية بحرينية فقط، كما أنه يتمنى إرجاعهم إلى مدارسهم في البحرين لمواصلة دراستهم مع أقرانهم بدل كونهم متشردين حاليا.

وطالبت النائب هجرس المعنيين بوزارة التنمية الاجتماعية لفتح ملف خاص لقضية هذا المواطن ومساعدته لإرجاع أسرته وانقاذها من الضياع والتشرد على الطرقات وحمايتهم من الاعتداءات التي قد تلحق بهم، إلى جانب توفير سكن مؤقت أو شقة تأويهم، كما لا يمتلك أبسط احتياجاته والأمر بأيدي أصحاب القلوب الرحيمة من أجل إعانته وإرجاع أسرته إلى البحرين بعد التشرد.

المصدر: صحيفة أخبار الخليج

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: