انتفاضة مارس 1965 وقصة استشهاد عبدالله بونودة – راشد الجاسم

راشد الجاسم

أصدرت شركة نفط البحرين حزمة من القرارات التعسفية بحجة تقليل الخسائر بحق عمال الشركة، والقصد الرئيسي منها استبعاد العمالة الوطنية بعمال أجانب، للحد من احتجاجات العمال الوطنيين واضراباتهم المشروعة، فقامت الشركة بسياسة فصل العمال على دفعات حتى بلغ مجموع المفصولين حوالي 1500 موظف بحريني ولم توجد لهم بدائل (قطع أرزاق) وبالاضافة الى ذلك وفي ظل ممارسات ممنهجة لتشريد العمال الآخرين حيث قاموا بتحويل عدد من العمال الى أعمال متدنية لا تتناسب مع كفائتهم، ولو تم قياس العدد 1500 بالنسبة لتعداد المواطنين من الذكور في عام 1965 (بحسب موقع الحكومة الالكترونية) حوالي 72000 مواطن فانها نسبة ليست بالسهلة آنذاك .

وكانت مظاهر الاستياء واضحة الملامح في الشارع البحريني وبدأت باحتجاجات عفوية بين طلبة مدارس الثانوية بالمنامة والمحرق وفي مدرسة الهداية الخليفة بالذات، وابرز المظاهرات الطلابية كان مظاهرة التدريب المهني في بابكو في 5 مارس ورددوا هتافات ضد الاستعمار (يسقط يسقط الاستعمار…لا لفصل العمال) وكانت الاحتجاجات الطلابية الشرارة الأولى لانتفاضة مارس 1965 وكانت مدينة المحرق قد تصدرت الحراك الوطني والمشهد السياسي، وفي يوم 13 من مارس وبعد صلاة الجمعة انطلقت مظاهرات حاشدة في المحرق من مسجد الشيخ حمد وارتفعت الهتافات من داخل المسجد وخارجه، وهتفوا بأصوات عالية التي اطلقت من حناجرهم الغاضبة (الله أكبر .. الله أكبر) وتحركوا في مسيرة بشارع الشيخ عيسى بن علي رافعين يافطات مكتوب عليها (يسقط يسقط الاستعمار) و (أخرجوا من بلادنا أيها المستعمرون) و (لا لفصل عمال بابكو)، وبعدها تسلسلت الأحداث في المحرق وانتقلت الانتفاضة للمناطق الأخرى.

image

وفي يوم الثلاثاء ال24 من مارس حسب ما روى المحامي محمد السيد في كتابه (يوميات من انتفاضة مارس 1956- معايشة شخصية)، فيروي السيد بأنه استقيظ الساعة العاشرة صباحا وعندما وصل الى شارع عيسى بن علي (وهو المكان المعتاد للتظاهرات) فلم يجد أحدا، فأتجه الى شارع الشيخ عبدالله فرأى بأن أذيال المظاهرات تسير الى الغرب باتجاه الغرب فسأل أحد المارة عن المظاهرة فأجابه بأنها تتجه الى براحة بن غتم فالتحق بها مسرعا فوجد المظاهرة تعبر طريق بيت (أحمد الفتم) ثم بيت (عبدالعزيز الشملان) وتمتد الى بيت (علي السعد) فبيت الشاعر (علي عبدالله خليفة)، حتى وصلت الى نهاية الطريق حيث شارع ولي العهد ومسجد البنكي، وفي زاوية المسجد التي تتفرع من شارع ولي العهد الى شارع الشيخ خليفة بن محمد فأمروا قادة المسيرة (ومن بينهم أحمد الشملان ومحمد بونفور وحمد شهاب ومحمد صالح) بأن على النساء والأطفال السير باتجاه شرق شارع ولي العهد حيث براحة بن عجلان، وأن يتوجه الرجال الى شارع خليفة باتجاه الشمال بموازات شارع المطار باتجاه بيت (المناعي) ودكان (بن زيمان)، فأمتدت مسيرة الرجال حتى فريج بن هندي، ووصلت حتى مدرسة عمر بت الخطاب، فركض في الطريق المؤدي الى شارع المطار عبر (نقعة بن هندي) التي تفصل عن شارع الشيخ محمد بن خليفة وكان مليء بمياه البحر وخصوصا في حالة المد، فوجد المتظاهرين مشغولين بنقل الحجارة والبراميل، وبعضهم ينقل أغصان الأشجار اليابسة ويرمونها بعرض الشارع بغرض توقيف حركة مرور، ورأى مقابل بيت (علي الجودر لاعب الكرة المعروف) المطل على الشارع مجموعة تحمل بتثاقل (الدقل) وهو صارية السفينة وكان ملقي على طول الطريق، فشارك بحمله ومعه حوالي 20 شخص واصطف 10 من كل جانب وكان ثقيلا وبالكاد استطاعوا القاؤه على عرض الشارع، وكان الشارع من هذه الجهة مليء بحجارة بيضاء نقلها المتظاهرون من دفان البحر، وقد تناثرت الى مسافة طويلة الى الشمال بعد أن رموا الصارية.

قصة استشهاد عبدالله نجم بونودة
image

وفي هذه الأثناء سمعوا أصواتا آتية من جهت الجنوب تزعق وتلوح بأيديها وتقول:

(يا جماعة يا شباب الى الداخل.. الشرطة قادمون الى الداخل، والجنود الانجليز قادمون من جهة الجنوب وبسرعة يا شباب قولوا للجميع أن يتراجعوا الى الداخل)

واخذ القياديين بالمسيرة يهرولون من الجنوب الى الشمال ومن الشمال الى الجنوب وهم يأمرون أفراد المتظاهرين بالتراجع الى داخل المحرق عبر الأزقة والطرقات الضيقة، وكان وقتها قرب بيت أحمد جمعان الى شمال المستوصف الصغير، فشاهد من بعيد أي قرب نادي جمعية الاصلاح الاسلامية الكائنة ببناية بن مطر جنودا مقبلين في رتلين أو صفين مشهرين بنادقهم باليدين الى الامام، يتقدمهم ضابط انجليزي وكانوا يرتدون بدلات عسكرية تختلف عن لبس الشرطة، وكانوا يمشون مشية عسكرية منتظمة حتى وصلوا الى بيت الشيراوي، فأصدر الضابط الانجليزي أوامره رافعا يده وتوقف الرتل الأمامي وأصبح على أهبة الاستعداد مشهرين بنادقهم على أكتافهم وبعدها سمعوا اطلاق نار واخذ الكل يجري الى الداخل وبدأوا يصرخون ويوجهون المتظاهرين:

(انهم يطلقون النار … تراجعوا الى الداخل … تراجعوا الى الدخل بسرعة)

وبدأ يجري الى أقرب فتحة طريق وشاهد الشملان يجري امامه على بعد حوالي 50 قدما في طريق ينفذ الى مسجد علي الجار (وهو مسجد بن سند حاليا)، وينعطف في شارع الشيخ خليفة الى الجنوب وكان يتبعه المرحوم الشهيد عبدالله بونوده على بعد 30 قدم وقبل أن يدخل وينعطف على شارع الشيخ خليفة سمع اطلاق نار من الخلف بعدها سمع عبدالله بونوده يصرخ ألما :

(آي رجلي …آي رجلي)

فألتفت فرئاه يزحف على الأرض قريب من دكان الخباز الذي في الزاوية وهو يصرخ ويتألم، والجندي البريطاني الذي أطلق النار خلفه وفي أول الطريق ويحمل بندقية في يده وعلى مسافة حوالي 100 قدم، واحتار في أمره وبدأ يسأل نفسه في هذه اللحظات الحرجة “هل يرجع ويقع هو وعبدالله في قبضة الجندي وهذا اذا لم يطلق عليهم النار” فكان قرارا صعبا للغاية، واخذ يجري بكل قواه على شارع الشيخ خليفة وواصل مسرعا على مسجد البنكي وبراحة بن عجلان الى الشرق وانتقل الى قرابة محراب المسجد والتفت خلفه واذا بالجندي قد وصل دكاكين (بن زيمان) رافعا بندقيته استعدادا لاطلاق النار في تلك اللحظة انعطف الى جانب المسجد وسمع طلقت نار جاءت في باب دكان (محمد القصاب) وبعد كل هذه المعاناة تمكن من النجاة من الموت بأعجوبة بلطف الله عزوجل، وبعدها اخذ يسأل الناس عن الشهيد عبدالله بونودة، فأجابوه بأنه نقل الى شارع المطار وشاهده الضابط الانجليزي يتألم ويستغيث أجهز عليه باطلاق الرصاص على رأسه، والبعض الآخر يقول بأن اصابه عدة أعيرة نارية في جسمه من الجنود الانجليز.

فاستشهد عبدالله نجم بونودة برصاص قواة الاحتلال البريطاني فنسأل الله أن يتقبله في عداد الصديقين والشهداء، فعلا أنها قصة مؤلمة رواها لنا المغفور له باذن الله تعالى الاستاذ الفاضل محمد السيد، فتحية اجلال لشهداء هذا الواطن ومناضليه، الذي ناضلوا من أجل حريتنا ورفعة شأن هذا الوطن الغالي البحرين، فمهما عبرنا فكلماتي المتواضعة لا توفيكم حقكم ولكن نسأل الله أن يسكنكم فسيح جناته اللهم آمين.

وهذا مقطع  من مسلسل سعدون يحاكي الواقع والمعاناة التي يتجرعها شرفاء الوطن في تلك الحقبة:

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: